المهرجان الدولي للأفلام – فريبورغ، سويسرا – "سويس أنفو" Swiss Info

فضّل جمهور مهرجان الأفلام في "فريبورغ" "دنيا". حصد الفيلم المصري لجوسلين صعب في فريبورغ جائزة الجمهور وجائزة لجنة تحكيم الشّباب. أما جائزة لجنة التّحكيم المَسكونيّة وجائزة نوادي الأفلام، فقد فاز بهما فيلم "كُن معي"، لاريك كو Eric Khoo.
خلال المهرجان الدولي للأفلام في فربورغ، تمّ توزيع جوائزَ مختلفة، منها لأفلام ستُعرَض عمّا قريب في الصالات. لاقى فيلم دنيا، لجوسلين صعب، مصر، نجاحاً كبيراً من الجمهور الذي منحه جائزته وقدّمتها إدارة التّنمية والتّعاون، من خلال التّصويت بعض عرض الفيلم. إلى ذلك، يحملنا هذا الفيلم إلى أعماق شوارع القاهرة كاشفاً لنا بشكلٍ رقيقٍ ومُرْهَفٍ وضعيّة المرأة في العالم الإسلامي الحديث، فائزاً بالتالي بقلوب لجنة تحكيم الشّباب (جائزة E-Changer) الذين تعاطفوا مع الشخصيّات التي تطوق إلى الحريّة، والحبّ، والشّهوانيّة، في نظرةٍ إلى العالم العربي الإسلامي، بعيدةً عن الأحكام المُسبقة للغرب. وتمّ التشديد أيضاً بشكلٍ ملحوظٍ على شجاعة المرأة ورغبتها في التحرّر. كما رحّبت لجنة التّحكيم بالتّفسير العادل وحسن انتقاء الصور وأذهلها هذا العالم المطبوع بالشّعر والموسيقى والرّقص!

 

يجسّد هذا الفيلم تساؤلاً متكرّراً للسينما الحديث، من أينما أتى. كيف لنا صياغة قصّةٍ مُمتعةٍ تروي الواقع الراهن وتتطرّق إلى مواضيعَ شائكة، في الوقت نفسه. (في هذا الفيلم، دور المرأة في المجتمع المحلي التّقليدي والختان المُمارس على الفتيات)؟ يمكن اعتبار فيلم دنيا نموذجاً من هذا النوع. يبرز الفيلم من ممثّليه الجذّابين لا شك وطريقة التصوير التي اختارتها المخرجة لتضاعف لقطات البطلة التي ترقص، غارقةً في أحلامٍ حميمةٍ وعباراتٍ أدبيّة شهوانيّة، ويعكس صورةً لمصر تتخبّط بين واقعها المرير والمُثل العليا التي يتطلّع الفنّانون فيها إليها.

انتقاد اجتماعي لاذع
من بين مراحل المهرجان البارزة، مباريات الأفلام الطويلة، منها، فيلم دنيا، من إنتاج مخرجة سينمائيّة لبنانيّة، جوسلين صعب، تعيش في باريس، الذي كان محطّ الأنظار. في البداية، رفضت الرقابة المصرية أن تمنحَه رخصة إنتاج، بحجّة أنّه اباحي ومُنافي للإسلام.
يسرد هذا الفيلم قصّة راقصة مصريّة فيتطرّق من خلالها إلى حق المرأة بتحديد وجودها بنفسها ويشكّل انتقاداً اجتماعياً كامناً يعكس إلى الجمهور صورةً مزعجةً عن الوقائع الاجتماعيّة للمجتمع العربي اليوم.
"سوس أنفور" SwissInfo، سويسرا

جميع المقالات